الرئيسية > قاعدة بحوث عرب نت > الحياة العلمية في الحجاز خلال العصر المملوكي (648هـ ـ 923هـ /1250م ـ1517م ).

الحياة العلمية في الحجاز خلال العصر المملوكي (648هـ ـ 923هـ /1250م ـ1517م ).

اسم الباحث : خالد بن محسن حسان الجابري.
الجامعة : أم القرى بمكة المكرمة .
غرض البحث : ماجستير
اللغة : العربية .
توصيف البحث :أهم العناوين التي اشتملت عليه الرسالة :الحجاز تحديده وأهميته ،الحياة العامة في الحجاز من النواحي السياسية والاقتصادية والاجتماعية ،مظاهر الاهتمام بالحركة العلمية في الحجاز (السلاطين ـ الأمراء ـ العلماء )،الوراقة والوراقون الكتب والمكتبات ،مراكز التعليم ( الكتاتيب ،المساجد،المدارس ،الأربطة )،العلماء وإنتاجهم العلمي (الشرعي الأدبي،الاجتماعي،العقلي والتطبيقي).
الملخص :هدفت الدراسة إلى معرفة الحياة العلمية في الحجاز خلال العصر المملوكي وذلك لما للمدينتين المقدستين من أهمية في قلوب المسلمين ،وهذه القدسية كانت سبباً مباشراً في ازدهار الحركة العلمية ،فموسم الحج مكان للقاء العلماء من كافة أقطار العالم الإسلامي يتدارسون فيه جوانب المعرفة وما يعرض من أمور الواقع ويأخذ بعضهم عن البعض الحديث والتفسير والفقه وشتى أنواع المعرفة ،وأهم من ذلك كله هجرة الكثير من المسلمين من شتى بقاع الأرض إلى المدينتين المقدستين نتيجة ظروف اقتصادية أو دينية أو سياسية ،فهؤلاء المهاجرين كانوا أصحاب ثقافات وعلوم في بلدانهم وأصبحوا بعد ذلك جزءاً من مجتمع الحجاز ،فكان لهم باع طويل في تنشيط الحركة العلمية فيه ،ونتيجة لذلك نشأت المدارس وكثر طلاب العلم والمعرفة ،وقد قدم سلاطين المماليك وغيرهم من سلاطين وأمراء البلدان الأخرى المساعدات والصدقات لهؤلاء العلماء والمجاورين ورواد الأربطة والزوايا والمدرسين والقضاة والخطباء ،وكان سبباً مهماً من أسباب ازدهار الحركة العلمية ،واستتبع وجود العلماء وجود المدارس وتطورها ،وكان كثير من تلاميذ تلك المدارس شباناً قادمين للحج ،وقلما خلا عام من أعوام القرون الثلاثة :السابع ،والثامن والتاسع من الهجرة من عالم شهير في الحرمين الشريفين يأخذ عنه كل راغب في العلم والمعرفة ويحذون حذوه في الدراسة والاطلاع.ومن أهم النتائج:ظهور الأسر العلمية المكية والمدنية التي توارثت الوظائف الدينية والعلمية ، تطور الدراسات التاريخية
وأظهرت الدراسة أن العصر المملوكي لم يكن عصر ظلام وضآلة علمية كما يتوهم الكثير من المؤرخين ،وأوضحت الدراسة جانباً معيناً لم يتطرق له الباحثون وهو المدن الحجازية الأخرى وقراها مثل الطائف وجدة وينبع وقرى مكة المكرمة .
النشر: البحث غير منشور.
تاريخ البحث : 1415هـ/1995م.
التعليقات :اعتمدت الدراسة على كثير من المخطوطات التي لم يتطرق لها كثير من الباحثين وكتب التراجم .
عدد الصفحات : 639 صفحة ( جزءان ).

عن شبكة بحوث

موقع يهتم بخدمة البحث العلمي والباحثين،حاولنا ربطه بكل المواقع المفيدة للباحثين، وبقي دوركم بإضافة إنجازاتكم البحثية على قاعدة (بحوث عرب نت ) وإبداء مرئياتكم وملاحظاتكم وتجاربكم وتعليقاتكم فهذه رافداً اساسيا لا تكتمل شبكة بحوث إلا به.

شاهد أيضاً

قاعدة بحوث عرب نت

أخي الباحث الكريم أختي الفاضلة من أهم أهداف موقع شبكة بحوث نت إنشاء قاعدة بيانات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *