الرئيسية > قاعدة بحوث عرب نت > التقاعد المبكر حجمه ـ وأسبابه ـ والاتجاهات نحوه(دراسة مسحية لشاغلي الوظائف التعليمية بمدارس العاصمة المقدسة)

التقاعد المبكر حجمه ـ وأسبابه ـ والاتجاهات نحوه(دراسة مسحية لشاغلي الوظائف التعليمية بمدارس العاصمة المقدسة)

اسم الباحث: فريق عمل بالإدارة العامة للتربية والتعليم بالعاصمة المقدسة
د/ عبداللطيف بن محمد هجران الغامدي (رئيس قسم البحوث التربوية)
د/ عبــــدالله بــن معيــــــــوض المطـــــــــــــــــــــرفي   أ/ محمـــــــــــد بــــن أحمــــــــــــــــد العجـــــــــــــــــــــــي
د/ جابــر بـــــن مبــــــــــارك الشمــــــــــــــــــــــراني    أ/ محمـــــــــــــــد بـــــن عـــــــــلي الصبــــــــــــــــــــــحي
د/ صــــــــــالح بن عطيـــــــــه الغامدي (مدير إدارة التطوير التربوي)
غرض البحث: دراسة استطلاعية
وجهة البحث: وزارة التربية والتعليم بالمملكة العربية السعودية
تصنيف البحث:  تربية – علم نفس
توصيف البحث:  من أهم عناوين الإطار النظري 
أولاً:مفهوم التقاعد النظامي والمبكر
ثانياً: العوامل التي توجه المعلم إلى التقاعد المبكر
العوامل الشخصية
عوامل ضغوط العمل
عوامل الحراك الاجتماعي
عوامل الأنظمة والقرارات
النظريات في أدوار المتقاعدين

ملخص البحث:  هدفت الدراسة الحالية إلى معرفة حجم ظاهرة التقاعد في العشر سنوات الماضية ، والعوامل التي تدفع شاغلي الوظائف التعليمية للتقاعد المبكر ، ليتسنى لمتخذي القرار اتخاذ الإجراءات والتدابير اللازمة للحد من الهدر التربوي في حالة كونها ظاهرة وخاصة للخبرات التربوية المتميزة التي يصعب تعويضها، كما يمكن استثمارها في تزويد العاملين في الميدان التربوي بالحلول المناسبة لبعض العوامل المسببة للتقاعد المبكر ، ليتمكنوا من معالجتها ذاتيا: ولتحقيق ذلك استخدم المنهج الوصفي لوصف الظاهرة من خلال استطلاع أراء وتوجهات العاملين بالميدان التربوي ، وكذلك الوثائق الخاصة التي تحمل معلومات عن المتقاعدين،  وبحكم أن مجتمع الدراسة حسب الدراسات السابقة يعد متجانساً والبالغ عدده (11011 معلما) تم أخذ عينة عشوائية بحجم ( 375 معلما ) ، وللحد من عملية التحيز كانت العينة عنقودية حيث حدد عشوائيا خمس عشرة مدرسة بواقع  ثالث مدارس من كل مركز إشراف ، مدرسة من كل مرحلة ( ابتدائي ، متوسط ، ثانوي ) ، ووزعت الأداة على جميع شاغلي الوظائف التعليمية  باختلاف أعمالهم وتخصصاتهم ، وبلغت نسبة العائد 97%  .   ومن خلال البيانات التي تم جمعها ، وما صاحب ذلك من عمل للمعالجات الإحصائية من  خلال برنامج الحزم الإحصائية للعلوم الإجتماعية ( spss) ، للحصول على المعلومات المناسبة للإجابة على تساؤلات الدراسة . فإن من أبرز ما خلصت إليه الدراسة من نتائج ما يلي :
1. حجم التقاعد لشاغلي الوظائف التعليمية بشكل عام لا يمثل ظاهرة من الناحية الإحصائية حيث تراوحت نسبته للمجموع الكلي في العشر سنوات الماضية ما بين   ( 1% ـ 1.79%).
2. تزايد أعداد المتقاعدين مبكرا بمرور الزمن ، زيادة ظاهرية تتناسب مع تزايد أعداد المعلمين
3. حجم المتقاعدين مبكرا يعتبر عال ويمثل ظاهرة إذا ما قورن بحجم المتقاعدين الكلي ونسبته العالية تتذبذب بمرور الزمن بين (83% ـ95% ـ 72%).
4. إن نسبة (43.56% ) من شاغلي الوظائف التعليمية بالعاصمة المقدسة يميلون إيجابيا نحو فكرة التقاعد المبكر.
5. إن نسبة ( 1.64% ) من شاغلي الوظائف التعليمية بالعاصمة المقدسة ليس لديهم اتجاه نحو التقاعد المبكر.
6. إن نسبة (54.79% ) من شاغلي الوظائف التعليمية بالعاصمة المقدسة لا يميلون إلى فكرة التقاعد المبكر.
7. أكثر العوامل التي تدفع شاغلي الوظائف التعليمية للتقاعد عوامل الأنظمة بمتوسط قدره ( 3.27) وانحراف معياري ( 0.49)
8. أكثر العوامل التي تفسر التباين حول التقاعد المبكر هي عوامل ضغوط العمل.
9. أكثر الأسباب التي تدفع شاغلي الوظائف التعليمية للتقاعد المبكر(عدم وجود مزايا لأهل الخبرة من المعلمين، انحياز الأنظمة لصالح الطالب )
10. أكثر الأسباب التي لا تدفع شاغلي الوظائف التعليمية للتقاعد المبكر علاقاته الودية مع زملاء العمل.
11. عوامل الحراك الاجتماعي أظهرت أن شاغلي الوظائف التعليمية الذين خدماتهم أقل من عشرين سنة يميلون إلى فكرة التقاعد المبكر مقارنةً بالفئة التي تعيش فترة مرحلة التقاعد المبكر ( 21-25).
12. إن ضغوط العمل والأنظمة أكثر ظهوراً عند معلمي المرحلة المتوسطة مقارنة بأقرانهم في المرحلتين الثانوية والابتدائية.
13. العوامل الشخصية أظهرت أن المعلمين الذين ليس لديهم مؤهل تربوي أكثر ميلا للتقاعد المبكر مقارنة بأقرانهم الحاصلين على مؤهل تربوي.
14. إن المعلمين في المباني المستأجرة أكثر ميلا للتقاعد المبكر مقارنة بأقرانهم في المباني الحكومية.
التوصيات والمقترحات :
1. التعامل مع ظاهرة التقاعد على أساس أنها ظاهرة إيجابية وسلبية في نفس الوقت ، فهي إيجابية لأنها تسهم في التوظيف وضخ دماء شابة للعمل،  وقادرة على مسايرة مستجدات العصر .  وهي سلبية لأنها قد تسهم في فقد خبرات تربوية متميزة ، وبهذا فإننا نتوقع أن التصنيف الجيد لمراتب المعلم سيسهم في الحد من سلبيات الظاهرة، كما نتوقع أن فكرة الخبير التربوي لو وضع لها الآلية المناسبة للاستفادة من عناصرها في جوانب التميز، سنكون بهذا حولنا السلبية إلى إيجابية.
2. بحكم أن ألأنظمة من أكثر العوامل التي تؤدي للتقاعد المبكر ، وخاصةً فيما يتعلق بانحياز الأنظمة لصالح الطلاب ، لذا فإننا نتوقع أن صدور قرار جديد يعيد تنظيم علاقة المعلم مع الطالب في الجوانب التربوية ، ويصاغ  بطريقة تكفل الحفاظ على شخصية المعلم وحقوقه كمربي، سيكون حلا مناسب يعيد للمعلم ثقته في نفسه، ويقطع الطريق على وسائل الأعلام ( الصحف ) التي تضخم بعض الأحداث بدرجة تضعف موقف المعلم.
3. إعادة النظر في نصاب المعلم من الحصص بما يناسب سنوات الخدمة ، وعند تكليفه بأعمال غير تدريسية
4. محاولة استثمار وتعزيز العوامل التي لا تدفع شاغلي الوظائف التعليمة إلى التقاعد لتحسين بيئة العمل المدرسي كالعلاقات الودية ، والأنظمة الخاصة بالدوام والإجازات.  

النشر: غير منشور
عدد الصفحات:  50ص
تاريخ البحث:  1427هـ

عن شبكة بحوث

موقع يهتم بخدمة البحث العلمي والباحثين،حاولنا ربطه بكل المواقع المفيدة للباحثين، وبقي دوركم بإضافة إنجازاتكم البحثية على قاعدة (بحوث عرب نت ) وإبداء مرئياتكم وملاحظاتكم وتجاربكم وتعليقاتكم فهذه رافداً اساسيا لا تكتمل شبكة بحوث إلا به.

شاهد أيضاً

قاعدة بحوث عرب نت

أخي الباحث الكريم أختي الفاضلة من أهم أهداف موقع شبكة بحوث نت إنشاء قاعدة بيانات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *