الرئيسية > قاعدة بحوث عرب نت > دراسات على الفطريات والبكتريا المسببة لالتهابات قرنية عين الإنسان في صعيد مصر

دراسات على الفطريات والبكتريا المسببة لالتهابات قرنية عين الإنسان في صعيد مصر

اسم الباحث:  سعيد منصر سعيد الغالبي
غرض البحث: دكتوراه
جهة البحث:  جامعة أسيوط

ملخص البحث:
تم في هذا البحث دراسة 250 حالة من المرضى المصابين بقرحة قرنية العين وذلك من الناحيتين الوبائية والميكروبيولوجية . كما تم دراسة بعض الصفات الفسيولوجية للميكروبات المعزولة مثل قدرتها على إنتاج الإنزيمات والسموم ، وتطرق البحث أيضا إلى اختبار حساسية الأنواع البكتيرية والفطرية لبعض المركبات الطبيعية والمخلقة ، وقد تم التوصل إلى ما يلي :-
1.    أن قرحة قرنية العين كانت أكثر انتشارا خلال الفترة من شهر يوليو إلى شهر ديسمبر من كل عام ، وسجل أعلى معدل للإصابة بهذا المرض خلال شهر أكتوبر 1998م .
2.    أن الأشخاص الأكثر قابلية للإصابة بهذا المرض كانوا من الكبار الذين تجاوزت أعمارهم الثلاثين عاماً وبلغت نسبتهم 2 , 83% من الحالات الكلية .
3.    أن الذكور كانوا أكثر عرضتا لهذا المرض من الإناث حيث كانت نسبة المرض في الذكور 6 , 77 % مقابل 4 ، 22 % في الإناث ( حوالي 3 : 1) .
4.    أن تعرض العين للجروح يعتبر من أهم العوامل المسئولة عن الإصابة بقرحة القرنية حيث بلغت نسبة المرضى 2 ، 47 % من الحالات الكلية و 1 , 77 % من حالات الالتهابات الفطرية و 80 % من الحالات الناشئة عن خليط من البكتيريا والفطريات .
5.    كانت معظم حالات الجروح ناشئة عن تعرض العين لأجراء نباتية (4 ، 32 % من الحالات الكلية ) وكان هذا العامل أشد وضوحا في حالات الإصابة بالفطريات (3 ، 54 % ) وكذلك في الحالات المتسببة عن خليط من البكتيريا والفطريات ( 3 ، 73 % ) .
6.    كما لوحظ أن إصابة العين بمرض سابق أو معاناة المريض من بعض الأمراض الجهازية كانتا من العوامل الرئيسية لظهور قرحة العين البكتيرية ، حيث بلغت النسبة ( 6 ، 43 % ).     
7.    لوحظت قرحة العين البكتيرية كذلك عند الأشخاص الذين سبق أن أجريت لهم جراحة بالعين ( 4 ، 14 % ) والذين يستخدمون العدسات اللاصقة (1 , 1 % ) .
8.    وعند فحص عينات قرحة قرنية العين فحصا ميكرسكوبيا مباشرا لوحظ ظهور الكائن المسبب للمرض في 2 ، 47 % من العينات الكلية وكانت النسبة أكثر إيجابية في حالة الإصابة الفطرية والاصابة الناشئة عن خليط من البكتيريا والفطريات (3 ,64 % و 0 ، 08 % على التوالي).
9.    أدى استخدام صبغة الجرام وصبغة جيمسا إلى التوصل إلى أفضل النتائج في العينات التي تم فحصها مباشرة بالميكروسكوب وذلك في الحالات التي ثبت من خلال المزارع أنها ناشئة عن البكتيريا أو خليط من البكتيريا والفطريات ، أما صبغة لاكتوفينول كتون الزرقاء وهيدروكسيد البوتاسيوم المضاف أليه الحبر الشيني فقد كان دورهما أفضل في حالات القرح الناشئة عن الفطريات .
10.    وعندما زرعت عينات القرنية المتقرحة على أوساط بيئية مختلفة ، أنتجت المزارع أنواعاً بكتيرية (في 6 , 37 %  من العينات ) وفطرية (28 % ) وأيضاً خليط من البكتيريا والفطريات (6.0% ) بينما لم تنتج بقية العينات أي نوع من هذه الميكروبات (4 ،28%) .
11.    كانت حالات الإصابة بالبكتيريا موجبة الجرام أكثر من مثيلاتها  الناشئة عن البكتيريا سالبة الجرام (4 ،28% و 6 ،17% من العينات الكلية على التوالي ) .
12.    كانت أكثر الأنواع البكتيرية انتشارا هي ستافيلوكوكس أوريس ، ستافيلوكوكس نيومونيا ،إيشيريشياكولاى وسودوموناس وأوروجينوزا.
13.    أما الكائنات المسببة لقرحة العين الفطرية فقد كانت أكثرها تكرارا هي أسبرجلس تيريس ، أسبرجلس فلافس ، أسبر جلس فيوميجاتس ،أسبرجلس نيجر ، فيوزاريوم سولانىوكانديداالبيكانيس .
14.    أظهرت معظم العزلات البكتيرية مقدرة على إنتاج بعض الإنزيمات مثل كاتاليز (3 ،85% من العزلات ) ، بروتييز (3 ،77%) ، يورييز (7 ،54% ) كواجيوليز (0 ,32%) وليبيز (7 ،22%) .
15.    وكذلك فقد استطاعت معظم الفطريات المعزولة أن تنتج هذه الأنزيمات . فبالرغم من أن 13,9% فقط من العزلات أنتجت إنزيم كواجيوليز إلا أن غالبية العزلات الفطرية (82,3% – 91,1%) أمكنها إنتاج بقية الإنزيمات موضع الدراسة .
16.    لوحظ أن العزلات البكتيرية عالية النشاط الإنزيمي تنتمي إلى أنوع سودوموناس أوروجينوزا ، بروتياس ميرابيلس ، سيراتيامارسيسنز ، ستافيلوكوكس إبيديرمايدس .
17.    أما العزلات الفطرية المتميزة في إنتاج الإنزيمات خاصة المحللة للدهون والبروتينات واليوريا فهي أنواع من أسبر جلس تيريس ، أسبر جلس نيجر ، أسبر جلس فلافس ، أسبر جلس فيوميجاتس ، كانديداالبيكاتس ،فيوزاريوم سولاني وبنسيليوم كريزوجينم .
18.    أمكن التعرف على السموم الفطرية في رشيح مزارع الفطريات المختبرة حيث استطاعت 48,6% من العزلات أن تنتج أنواعا من السموم أهمها أفلاتوكسينات ،الترناريول، سترنيين ، فيوما جيلين ، أوكراتوكسين –أ،سترجماتوسيستين ، حمض بنسيلك داى اسيتوكسى سكربينول ، تيرين ، حمض فيوزاريك وزير اليونون .
19.    تراوحت كميات الأفلاتوكسين ب1 في رشيح عزلات أسبرجلس فلافس بين 2,1-6،2 ميكرو جرام /50مل . أما خليط الأفلاتوكسينات(ب1 ،ب2 ،ج1،ج2)الذي أنتجته عزلات أخرى من أسبرجلس فلافس فقد تراوحت كميته بين 9،3-11،7 ميكروجرام/50مل .
20.    لوحظ أن الزيوت العطرية المستخلصة من النعناع والزعتر كانت شديدة الفعالية في تثبيط نمو البكتيريا والفطريات المختبرة خاصة عند استخدامها بتركيز 1% .
21.    أما الزيوت العطرية المستخرجة من حبة البركة والثوم فقد كان تأثيرها معتدلا أو ضعيفاً ضد الفطريات والبكتيريا موضع الدراسة، وكذلك فقد كان لزيت الحلبة وزيت الينسون تأثير ضعيف على الفطريات والبكتيريا موجبة الجرام ولا تأثير لهما على نمو البكتيريا سالبة الجرام.
22.    وعند استخدام المستخلص الإيثيلي لمادة بروبوليس ( المستخرجة من شمع نحل العسل ) لوحظ أن له تأثيراً مضاداً للبكتيريا والفطريات وذلك عند التركيزات 2,5%، 5،0% و 10,0%حيث تزداد الفعالية بزيادة التركيز .
23.    كما وجد أن للمستخلص المائي لأوراق جاتروفا فاريجاتا ولوسونيا اينيرمس (الحنة) وكذلك المستخلص المائي لبصلات الثوم فاعلية ضد معظم البكتيريا خاصة موجبة الجرام وأيضاً ضد الفطريات خاصة أنواع أسبرجلس أوكراشيوس وبنسيليوم كريزوجينم .
24.    ولما أجرى اختبار حساسية البكتيريا لإثنى عشر نوعا من المضادات البكتيرية وجد أن أوفلوكزاسين ، سيبروفلوكزاسين ، جينتاميسين وسيفرادين كانت أشد العقاقير تاثيراً على البكتيريا ، وأن باسيلس سيريس هي أكثر الأنواع البكتيرية حساسية ، أما سودموناس أوروجينوزا وسيراتيا مارسيسنز فكانتا أشد مقاومة لهذه المضادات البكتيرية .      
25.    أما الفطريات المسببة لقرحة قرنية العين فكانت جميعها (فيما عدا ريزوبسستولونفر)حساسة لكل من المضادات الفطرية الآتية كلوتريمازول (1%) ، نترات الأيزوكونازول (1%) ،تيوكونازول(1%) ،نترات الميكونازول (2%) وكيتوكونازول(2%) .
26.    وأخيراً أظهرت نتيجة اختبار حساسية البكتيريا و الفطريات لخمسة وخمسين مركبا كيميائياً مخلقا أن عشرة منها فقط ذات تأثير مثبط ضد البكتيريا المختبرة وسبعة منها فقط من هذه المركبات ذات تأثير مثبط ضد الفطريات المختبره وكان أقواها تأثيراً هما مركبرقم2(5-ميثيل –1-فينيل-1 هيدروبيرازولو[4,3 إي] بيرولو[2,1-1] بيرازين) ومركب رقم7 (1-فينيل-1 هيدرو-3-ميثيل-5-ميثوكسى-4-نيتروبيرازول) .  

البحث: غير منشور
تاريخ البحث:  2000
تعليقات: 
التواصل:  الدراسة متاحة بمكتبة المركز الوطني اليمني
ملاحظات: 

عن شبكة بحوث

موقع يهتم بخدمة البحث العلمي والباحثين،حاولنا ربطه بكل المواقع المفيدة للباحثين، وبقي دوركم بإضافة إنجازاتكم البحثية على قاعدة (بحوث عرب نت ) وإبداء مرئياتكم وملاحظاتكم وتجاربكم وتعليقاتكم فهذه رافداً اساسيا لا تكتمل شبكة بحوث إلا به.

شاهد أيضاً

قاعدة بحوث عرب نت

أخي الباحث الكريم أختي الفاضلة من أهم أهداف موقع شبكة بحوث نت إنشاء قاعدة بيانات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *